اخر ألاخبار    الجمعية الخليجية للإعاقة تدعوكم لملتقها السنوي ٢٠٢١م       توصيات الملتقى العلمي التاسع عشر ( رياضة ذوي الاعاقة .. تحد وطموح )       اعضاء مجلس الادارة للسنتين 2019 - 2021 للجمعية الخليجية للاعاقة       خالد بن حمد ينيب وزير العمل لافتتاح الملتقى العلمي التاسع عشر لذوي العزيمة       الموقع الخاص للملتقى التاسع عشر       الدعوة لانعقاد الجمعية العمومية رقم 10 لسنة 2019م       الدعوة للملتقى التاسع عشر للجمعية الخليجية للاعاقة       كل عام وانتم بخير       الدورة الخاصة بأعداد إعلاميين في مجال ذوي الإعاقة       ملتقى بصلالة يستعرض مهارات التواصل الإعلامي مع ذوي الإعاقة البصرية والسمعية    
ملخصات أوراق العمل والبحوث - الملتقى الخامس عشر للجمعية الخليجية للإعاقة

ملخصات أوراق العمل والبحوث

  • تجربة الهيئة العامة لشئون ذوي      الإعاقة بدولة الكويت حول الارتقاء بمستوى معايير اعتماد وضمان جودة المؤسسات      التعليمية المعنية بالأشخاص ذوي الاعاقة

الأستاذ الدكتور راشد علي راشد السهل

نائب المدير العام للهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة - دولة الكويت

أستاذ علم النفس التربوي - كلية التربية –جامعة الكويت

تتحقق الجودة الشاملة للمؤسسة التعليمية المعنية بذوي الإعاقة من خلال مجموعة من القواعد المحددة لرؤيتها ولبيئتها التنظيمية وإمكاناتها البشرية والمادية، مما يتيح لها القدرة على إدارة نفسها بأفضل الأساليب الأكاديمية والميدانية المتطورة وفقا لأحدث المعايير العلمية والعالمية في هذا المجال.

وفي المؤسسات التعليمية المتقدمة يحرص أصحابها على وجود رؤية ورسالة وأهداف وخطة استراتيجية تعتبر كلها القالب الذي تهتدي به المؤسسة التعليمية لكي ترتقي بخدماتها وآليات عملها ورفع مستوى كوادرها فنيا وأكاديميا وبالتالي ترتقي بمخرجاتها إلى مستوى الجودة. من هذا المنطلق حرصت الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة منذ إنشائها على الأخذ بكل عوامل جودة التعليم، أي الوصول إلى الجودة الشاملة التي هي تشمل على جميع عناصر الخدمات التعليمية لضمان الوصول إليها.

والهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة في دولة الكويت حرصت على أن يكون للمؤسسات التعليمية معايير علمية  واضحة تتضمن رؤية تربوية ورسالة شاملة عميقة وأهداف مبنية على استراتيجيات لتحقيق الجودة الشاملة للمؤسسة التعليمية المعنية بذوي الإعاقة.

وقد شملت عملية التطوير لتغطي هذه المعايير أربعة مجالات أو مسارات أساسية في المؤسسات والمدارس والحضانات التي تقدم خدماتها للتلاميذ من ذوي الإعاقة. هذه المجالات الأربعة تتضمن أولاً المباني والتجهيزات بكل محتوياته من فصول دراسية ومختبرات وقاعات وحمامات وساحات مفتوحة ومغلقة ملاعب وكل الغرف الأخرى التي يقدم فيها خدمات مساندة والأمن والسلامة، ثانيا الكوادر البشرية بما تتضمنه من هيئة تعليمية وهيئة متخصصة مساندة وهيئة إدارية وعاملين وغيرهم، ثالثا المسار التنظيمي وما يتضمنه من رؤية المؤسسة ورسالتها وأهدافها وخطتها وكل إجراءات العمل فيها من تعيين المعلمين والعاملين وتقييمهم ونظام المكافآت والجزاءات. رابعا الفاعلية التعليمية وهو مسار يتضمن مستوى جودة المناهج والبرامج الدراسية ونوع المهارات التي تقدم للتلاميذ وطرق التدريس والبيئة التعليمية بشكل عام، والتفاعل مع المجتمع المحلي.

وفي هذه الورقة سوف يتم استعراض آلية بناء استمارات التقويم لهذه المجالات الأربعة التي على أساسها تم تصنيف الحضانات والمدارس والمؤسسات التأهيلية إلى مستويات حسب جودة خدماتها ومخرجاتها. كما سوف تتضمن هذه الورقة أهم النتائج التي توصلت إليها الهيئة العامة لذوي الإعاقة في دولة الكويت من هذا العمل العلمي.

 

  • دور القانون في ضمان جودة خدمات      التربية الخاصة للتلاميذ الذين لديهم إعاقات

إبراهيم سعد أبونيان

قسم التربية الخاصة – جامعة الملك سعود

تستعرض المشاركة بعض القوانين الخاصة بخدمات التربية الخاصة والخدمات المساندة في الدول المتقدمة في هذا المجال متخذة الولايات المتحدة الأمريكية نموذجاً، ومقارنة ذلك بالصين وألمانيا، مع أوجه التشابه والفروق بين تلك الدول وأمريكا، وأثر ذلك على نوعية الخدمات التي تقدم في تلك الدول للتلاميذ الذين لديهم إعاقات. هذا بالإضافة إلى الحديث عن "القواعد التنظيمية لمعاهد وبرامج التربية الخاصة" في المملكة العربية السعودية، وأوجه التشابه بينها وبين القوانين، والفروق الجوهرية وأثر ذلك على جودة الخدمات.

وولإيضاح ذلك تناقش المشاركة القوى الاجتماعية والسياسية التي كانت وراء ظهور قانون التربية الخاصة بأمريكا، والتطورات التي مر بها القانون منذ عام 1975م حتى 2006م ، مع بيان المنطلقات الفلسفية والقانونية والمبادئ الأساسية التي احتوى عليها القانون وتعتبر حقوقا ضمنها القانون للتلاميذ الذين لديهم إعاقات وأولياء أمورهم التي أثرت على خدمات التربية الخاصة والخدمات المساندة،.

وتختتم المشاركة بأنه يمكن لبعض الدول العربية التي مازالت القوانين فيها عامة أو غير موجودة أن تستنير بمثل هذه التجارب لتطوير ما لديها لضمان جودة الخدمات التي تقدم للتلاميذ الذين لديهم إعاقات في في تلك الدول.

 

  • استراتيجية دولة قطر في تحسين جودة      الخدمات التعليمية المقدمة للطلاب من ذوي الإعاقة في المدارس المستقلة

د أمل البوعينين

د عبير جفال

في اطار سعي دولة قطر في  الاهتمام  بتطوير التعليم  لجميع الفئات ومن ضمنها  تحسين جودة الخدمات التربوية المقدمة لذوي الإعاقة المدمجين في المدارس الحكومية ( المستقلة) ، تبنى المجلس الاعلى للتعليم سياسية تعليمية خاصة بهؤلاء الطلاب مبنية بشكل خاص على ما يسمى استراتيجيات الاستجابة للتدخل    RTI

أو Response To Intervention  وهي تعد من احدث التوجهات التربوية على مستوى التعليم في مدارس الدمج الشامل.

 ورقة العمل هذه سوف تحاول تسليط الضوء على هذه المبادرة التعليمية من خلال استعراض الخطوط العريضة لها وعناصرها الرئيسة واجرآءات تطبيقها على مستوى المدارس ، بالاضافة لاستعراض ابرز الايجابيات وكذلك التحديات التى تواجهها هذه المبادرة حاليا.

 

  • معايير جودة خدمات المراكز الأهلية      العاملة في مجال الإعاقة في ضوء الدعم المالي لوزارة التنمية الاجتماعية في      مملكة البحرين
  1.  جليلة السيد سلمان

رئيس قسم خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة -  وزارة التنمية الاجتماعية – البحرين

من أهم المبادرات التي قامت بها وزارة التنمية الاجتماعية لتحسين جودة الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الاعاقة هي الدعم المالي للمراكز الاهلية من خلال مشاريع الشراكة المجتمعية مع المنظمات الاهلية العاملة في مجال الاعاقة.

حيث تعد الشراكة بين القطاعين العام والخاص من أكثر الوسائل فعالية في تنفيذ البرامج والمشاريع ذات الأطر التشاركية في كثير من الدول. وتتوفر عدة أسباب لاستخدام هذه الوسيلة من أهمها الحصول على  الكوادر المؤهلة والتخصيص الأمثل للموارد المالية اللازمة لتنفيذ المشاريع والبرامج الحكومية، وطبيعة الأنشطة التي تؤسس الشراكة من أجلها والتي يتطلب تنفيذها السرعة والمرونة التي عادةً لا تتوفر في أداء الأجهزة الحكومية. وقد كان للنتائج الإيجابية التي تحققت نتيجة لهذه الشراكة وتحسن مستوى تقديم الخدمات الأثر الأكبر في استمرارها والتوسع في خدمات الاشخاص ذوي الاعاقة من خلالها.

وفي هذا السياق بادرت وزارة التنمية الاجتماعية بتبني مشاريع الشراكة مع منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص في كافة الخدمات التنموية والاجتماعية والتأهيلية والرعائية التي تقدمها الوزارة وشكلت في العام 2008 بتشكيل لجنة برنامج الشراكة المجتمعية بقرار وزاري بهدف تنظيم برامج الشراكة وآلية التعاقد والمتابعة والاشراف ضمن الاطر القانونية والتشريعية الملائمة لسياسة الوزارة، بالإضافة إلى متابعة عمل الفريق الفني المعني بتقييم الاداء التنفيذي للشراكة المجتمعية، وتتطرق الورقة إلى منهجية مشروع الشراكة ودوره في تحسين جودة الخدمات المقدمة للاشخاص ذوي الاعاقة في المراكز الأهلية بناء على آليات الرصد والرقابة والتقييم.

 

  • مؤشرات جودة      البرامج المقدمة  للأشخاص ذوي الاعاقات المتعددة بمراكز الجمعية القطرية      لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

د. أسماء عبدالله العطية

رئيس قسم العلوم النفسية كلية التربية – جامعة قطر- عضو مؤسس متطوع في الجمعية القطري لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

د. طارق عبد الرحمن العيسوي

استشاري نفسي وخبير في التربية الخاصة -الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

تهتم المجتمعات المتقدمة بجودة ما تقدمه من خدمات في كافة المجالات الصحية أو التعليمية أو الاجتماعية وغيرها بما يحقق ما يعرف بجودة الحياة ، وقد انعكس هذا الاتجاه العالمي على مجال التربية الخاصة وما يقدم من خدمات متنوعة ومتعددة للأشخاص ذوي الإعاقة تتناسب وقدراتهم المختلفة واحتياجاتهم وبما يحقق العدالة والمساواة مع غيرهم من الأشخاص في المجتمع ، وبالتالي يسهم في دمجهم في المجتمع وإتاحة الفرص لهم للمشاركة في المجتمع  والاستفادة من الخدمات المقدمة فيه ، ولا يمكن أن يتحقق هذا ما لم تكن البرامج المختلفة المقدمة لهم سواء التعليمية أو التأهيلية أو الاجتماعية وغيرها بما تتضمنه من مناهج متاحة ووسائل وتكنولوجيا واستراتيجيات تعلم  شراكات مع الاسرة والمجتمع وتخطيط وتنفيذ عمليات المراجعة، والمتابعة، والتقييم لخدمات وبرامج التربية الخاصة والتأهيل وغيرها تقوم وتراعي معايير الجودة  المرتبطة بتلك الجوانب

وعليه هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على مؤشرات جودة البرامج المقدمة  في المراكز التابعة  للجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة  من وجهة نظر المعلمين والأخصائيين العاملين بها  . وتستمد الدراسة أهميتها كونها الدراسة الأولى التي تتناول البحث في مؤشرات جودة البرامج المقدمة للأشخاص ذوي الاعاقات المتعددة في الراكز غير الحكومية  . وقد تكونت عينة  الدراسة (30) من المعلمين والاخصائيين العاملين بهذه المراكز. وطبق في الدراسة استمارة مؤشرات جودة البرامج (وتتكون الاستمارة من ثمانية ابعاد هي التقييم ، البرنامج وتنظيم الفصل ، البيئة ، التواصل والعلاقات الاجتماعية ، المناهج المقدمة ، دعم الاسرة ، الادارة والدعم والمساندة ، الشراكة المجتمعية )  وهي من اعداد الباحثين. وقد أسفرت الدراسة عن عدد من النتائج الهامة في مجال اعداد برامج التنمية المهنية وفقا لمؤشرات الجودة .

 

  • معايير جودة البرامج التعليمية      للأشخاص ذوي الإعاقة - نظرة عالمية واقليمية

الدكتورة  ندى بنت صالح الرميح

مشرفة مركزية/ الادارة العامة للتربية الخاصة- وزارة التربية والتعليم.

  إن إدارة الجودة الشاملة هي فلسفة شاملة للتحسين المتواصل ومراقبة مستوى المخرجات والتأكد من استيفائها لمواصفات ومعايير الجودة(فريمان,1995م, 123). ولذا فقد ارتبطت حركة المعايير بحركتين كبيرتين هما إدارة الجودة والاعتماد الأكاديمي ,وشكلت الحركات الثلاث فكراً تربوياً مترابطاً حتى أضحت المعايير المدخل الحقيقي إلى تحقيق جودة التعليم في المؤسسات التربوية (Marzino&Kendall,1996,2).

وقد أظهر تقرير اليونسكو للتعليم للجميع عام 2008م تدنياً مستمراً للأداء التعليمي في الدول العربية و أوصت منظمة اليونسكو بدعم الدول العربية في مجال تقييم جودة التعليم كأولوية قصوى(unsco,2008). وفي هذا السياق أكد إعلان الدوحة للجودة التعليمية الذي نظمته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم )الكسو)على ضرورة بناء نظام داخلي شامل للجودة في المدارس العربية بحيث يعمل بشكل متقن ومنظم ومستمر لتحسين الأداء المدرسي وتطويره ووضع معايير وطنية لجودة التعليم في كافة مجالاتهAlecso,2010)). وتوج هذا التوجه بإطلاق مبادرة الألكسو للرفع من جودة التعليم في العالم العربيARAIEQ) ) عام 2012Alecso,2012)).

   إن أهم المبادئ الأساسية لتطوير المؤسسات التربوية استخدام المقاييس والمعايير المعتمدة علميا التي يمكن من خلالها ضبط العمليات الإدارية والفنية في المدارس,2010,7).( Wilson

   وبالنسبة للأشخاص ذوي الإعاقة فقد أكدت الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة على تأمين بيئات ذات جودة عالية تسمح بتحقيق أقصى قدر من النمو الأكاديمي والاجتماعي(International Convention on the Rights of Persons with Disabilites,2007,25)

وفي ضوء تطور فلسفة دمج ذوي الإعاقة في المدارس العادية ومبادرة التعليم الشامل, فقد تأسست عدة هيئات محلية و عالمية لمراقبة جودة الخدمات في التربية الخاصة و اعتمادها ومنها مجلس اعتماد خدمات التعليم الخاصّ في الولايات المتحدةووضعت معايير للحكم على جودة الخدمات المقدمة للطلاب ذوي الاعاقة منها معايير مجلس الأطفال غير العاديين CEC Standards (2009 ,Counsel of Exceptional Children) والمعايير التربوية للإعاقة في استراليا(DISAPILITY STANDARDS FOR EDUCATION ,2005)( كماوضعت منظمة اليونسكو معايير جودة التعليم الشامل - لإنهاء العزل clusive quality education - to end exclusions(unsco, 2010 ).

  وهذا يتطلب تطبيق معايير الجودة في مراكز و برامج الطلاب ذوي الإعاقة لضمان النوعية المتميزة لهذه الخدمات, لأن هذه المعايير تحدد مستوى جودة الأداء في المؤسسة أو البرنامج عند العمل لتحسين نظم التعليم ومخرجاته.

وتعرض هذه الورقة أهم معايير الجودة التربوية للأشخاص ذوي الاعاقة العالمية والاقليمية.

 

  • جودة برامج التشخيص للأشخاص المعاقين      في منطقة القصيم - المملكة العربية السعودية

د.فيصل السيد عبدالوهاب

تمثلت الإشكالية العامة لهذه الدراسة أثناء عملنا كمديراً لمركز التشخيص والكشف المبكر ورئيساً لفريق التشخيص للعديد من المراكز والمؤسسات العاملة في مجال التربية الخاصة ورعاية وتأهيل المعاقين وما وجدناه من قصور في إجراءات وخطوات وكفايات وبرامج التشخيص ونظراً لان عملية التشخيص في ميدان التربية الخاصة والمعاقين تعتبر من أهم الموضوعات وذلك لعدد من الأسباب والمبررات لعل من أهمها أن التعرف على هؤلاء الافراد وتقييمهم يعد الخطوة الأولى نحو تشخيصهم وإحالتهم إلى المكان الصحيح الملائم لهم ومن ثم وضع البرامج المناسبة لهم والتي تتفق مع إمكاناتهم أو مع طبيعة قصورهم وأوجه عجزهم.

وبما أن عملية التشخيص عملية دقيقة تستغرق وقتاً طويلا نسبياً وتبدو معقدة في بعض الأحيان ؛ وذلك لأنها تنطوي على الكثير من الإجراءات التي تتطلب استخدام أكثر من أداة من أدوات القياس والتشخيص وكذلك تحتاج إلى كفايات وخبرات خاصة للقائمين عليها قمنا بإجراء هذه الدراسة بهدف التعرف على واقع برامج التشخيص في 10 مركز ومؤسسة في (10) محافظات تابعة لمنطقة القصيم – المملكة العربية السعودية تعمل في مجال التربية الخاصة ورعاية وتأهيل المعاقين للتعرف على خطوات وإجراءات وكفايات وبرامج التشخيص المتعبهوذلك بإستخدام مجموعة من الأستبياناتمع طرح تصورلنموذج برنامج تشخيصي متكامل يخضع لإجراءات وعمليات الجودة العالمية .

ولقد أسفرت نتائج الدراسة الاستطلاعيةعن:

  1. وجود قصور في إجراءات عملية التشخيص وعدم استكمال كافة خطوات      وإجراءات التشخيص.
  2. وجود قصور في مقاييس وإختبارات وبرامج التشخيص المستخدمة.
  3. عدم مراعاة الكفايات والخبرات اللازمة للقائمين بعملية التشخيص.
  4. عدم مراعاة الظروف البيئية المكانية والزمانية المناسبة لنجاح      عملية التشخيص.

وبناء على نتائج هذه الدراسة قمنا في جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية بعمل سياسات وإجراءات ونظام لجودة برامج التشخيص يخضع لنظام الجودة العالمية الأيزو 9001 لسنة 2008 والذي تم العمل به ولقد أسفرت نتائج تطبيق  سياسات وإجراءات ومبادئ نظام الجودة في عمليات التشخيص إلى نتائج إيجابية على مستوى دقة النتائج وسرعة إنجاز خطواته مما أدى إلى تلبية متطلبات الحالات وتحقيق توقعاتهم ومتطلباتهم ورضاهم عن خدمات التشخيص.

وبناء على ما تمخضت عنه نتائج هذه الدراسة وما جاء في الأطر النظرية فإن الدراسة الحالية توصي بضرورة إعتماد المراكز والمؤسسات والهيئات العاملة في مجال التربية الخاصة ورعاية وتأهيل المعاقين على سياسات وإجراءات نظم الجودة العالمية في برامجها بصفة عامة وبرامج التشخيص بصفة خاصة.

 

  • جودة عمليات التشخيص في مراكز ومعاهد      التربية الخاصة في ضوء معايير مجلس الأطفال غير العاديين في مدينة جدة

د.نايف بن عابد الزارع

 رئيس قسم التربية الخاصة بكلية التربية – جامعة جدة

هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة جودة عمليات التشخيص في مراكز ومعاهد التربية الخاصة في ضوء معايير مجلس الأطفال غير العاديين في مدينة جدة في ضوء مجموعة من المتغيرات تمثلت في الجنس، وسنوات الخبرة، ونوع المركز والمعهد حكومي/خاص. وتكونت عينة الدراسة من (429) من معلمي التربية الخاصة العاملين في مراكز ومعاهد التربية الخاصة الحكومية والخاصة عدد الذكور ( 292) وعدد الإناث ( 137 ) حيث تماختيارهم بصورة عشوائية. وقد تم بناء أداة الدراسة مستندة إلى معايير مجلس الأطفال غير العاديين (CEC) الخاصة بعملية التشخيص في التربية الخاصة من أجل تقييم جودة عمليات التشخيص المعمول بها في المراكز والمعاهد في مدينة جدة، حيث تكونت الأداة  من(80) فقرة، موزعة على 6معايير، تمثلت في بعد القيادة والسياسات، وتطوير البرنامج وتنظيمه، والبحوث والتقصي، وتقويم الفرد والبرنامج، والتنمية المهنية، والممارسات الأخلاقية، واخيراً التعاون.وقد تم التحقق من صدق الأداة وثباتها. وقد تبنت الدراسة مجموعة من الاسئلة تمثلت بما يلي .

  1. ما جودة عمليات التشخيص في مراكز ومعاهد التربية الخاصة في ضوء      معايير مجلس الأطفال غير العاديين في مدينة جدة ؟
  2. هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية )α  = 0.05) جودة عمليات التشخيص في مراكز ومعاهد التربية      الخاصة تعزى لمتغير الجنس؟
  3. هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية (α = 0.05) في جودة عمليات التشخيص في مراكز ومعاهد التربية      الخاصة لمتغير سنوات الخبرة؟
  4. هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية (α = 0.05) في جودة عمليات التشخيص في مراكز ومعاهد التربية      الخاصة تعزى لنوع المركز حكومي/خاص؟

وسيتم استعراض النتائج في الملتقى بمشيئة الله، حيث أن الدراسة حالياً في طور تسجيل النتائج.

 

  • تحقيق معايير الجودة في البرامج      الأسرية المقدمة لأسر فئة التوحد في البيئة الصفية وغير الصفية

د.نيرمين قطب

أستاذ مساعد قسم التربية الخاصة جامعة ام القرى

     يرتبط تحقيق معايير الجودة في برامج ذوي الحاجات الخاصة بدرجة تحقيق النتائج الايجابية التي تنعكس نتائجها على كل من الطالب وأسرته. ولتحقيق ذلك طورت العديد من المراكز برامج متعددة لتدريب الأسرة.

     وتطرح ورقة العمل الحالية عدد من التساؤلات حول مدى تحقق معايير الجودة في البرامج المقدمة لفئة التوحد في البيئة الصفية وغير الصفية لفئة التوحد، وذلك نظرا لطبيعة اضطراب طيف التوحد التي تتطلب إعداد مسبق لكل من البيئة التعليمية والبيئة المنزلية. كما تناقش الورقة عدد من النماذج التطبيقية للبرامج المنفذة في البيئة الصفية وغير الصفية والتي تدعم انجاز الأسرة مع الابن/ة التوحدي، باعتبارها إحدى المعايير الأساسية لتصنيف جودة البرامج المقدمة لذوي الحاجات الخاصة.  وتتحدد أهمية ورقة العمل في تسليط الضوء على استحداث وتطبيق معايير للحكم على جودة البرامج المقدمة للأسر بالمراكز من قبل المشرفين التربويين والمختصين العاملين بالمجال وأسرة الطفل التوحدي. وتختم الورق بتقديم المعايير المقترحة لمناقشة تحقيق الجودة في البرامج الأسرية المقدمة بالمراكز للحكم على فاعليتها والحلول المقترحة للتطوير.

 

  • تقييم السلوك اللفظي والمهارات      الوظيفية للافراد ذوي التوحد وذوي الاعاقات النمائية الاخرى

الدكتور محمد الاطرش

مدير ادارة الخدمات النفسية والدعم الاسري مركز الشفلح

قام الدكتور محمد الاطرش، مدير ادارة الخدمات النفسية والدعم الاسري في مركز الشفلح باعداد "تقييم السلوك اللفظي والمهارات الوظيفية للافراد ذوي التوحد وذوي الاعاقات النمائية الاخرى"باللغة العربية. ويتكون هذا التقييم من جزئين، الجزء الاول يتضمن المهارات الوظيفية التعليمية، اما الجزء الثاني فيتضمن المشكلات السلوكية. ويتكون الجزء التعليمي من اربعة عشر جانبا رئيسا، وكل جانب منها يشتمل على خمسة جوانب فرعية متدرجة في الصعوبة، ويحتوي كل جانب فرعي على فقرات تغطي ذلك الجانب، علما بان عدد فقرات هذا الجزء تبلغ 498 فقرة. هذا ويتيح هذا التقييم التعرف على جوانب القوة والضعف لدى كل طالب للاعتماد عليها في كتابة الاهداف التعليمية في الخطة التربوية الفردية. أما الجزء السلوكي فيتكون من تسعة جوانب اساسيةتمثل فقط أهم السلوكيات غير المرغوبة التي يمكن ان يقوم بها الطلاب لتحديدها وبالتالي التعامل معها من البداية.

هذا وقد تم تطبيق هذا التقييم خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2013/2014 على صفين من صفوف الطلاب ذوي التوحد يحتوي كل منها على ستة طلابتراوحت اعمارهمما بين 7 الى 10 سنوات. وقد تراوح مستوى القدرات الذهنية للطلاب ما بين الشديد والبسيط، وكان عدد الاهداف الكلي لجميع الطلاب 713 هدفا بمدا ما بين 11-165 هدفا. وقبل البدء في تطبيق التقييم على الطلاب  فقد تم تدريب المعلمين العاملين في هذه الصفوف على كيفية تطبيق التقييم وعلى اساليب التعليم المعتمدة على مباديء تحليل السلوك التطبيقي من قبل مختصين مرخصين في تحليل السلوك التطبيقي.

وبعد كتابة الاهداف التعليمية فقد تم تدريب الطلاب على هذه الاهداف من خلال مجموعات صغيرة او بشكل فردي من قبل المعليمن وتحت الاشراف المباشر من الاخصائيين النفسيين او اخصائي تحليل السلوك لمدة ساعتين يوما تقريبا ولمدة شهرين فقط.

اظهرت النتائج ان متوسط عدد الاهداف التي تم تحقيقها كان 565 هدفا بمدا يتراوح ما بين 5 الى 145 هدفا، حيث بلغ متوسط الاهداف التي تم تحقيقها من الاهداف التي تم اضافتها للخطة التربوية الفردية 79% بمدا يتراوح ما بين 46% الى 100%. هذا مع العلم ان خمسة من الطلاب استطاعوا ان يحققوا بنجاح 100% من الاهداف.

بالاضافة الى ذلك فقد تم مقابلة 7 من اولياء امور الطلاب للتعرف على الصدق الاجتماعي، حيث اعرب جميعهم عن رضاهم عن التقدم الذي لاحظوه لدي ابنائهم.

 

بتاريخ: الأحد 19-04-2015 12:48 مساء  الزوار: 4197    التعليقات: 0

العناوين المشابهة
الموضوع القسم الكاتب الردود اخر مشاركة
الملتقى الخامس عشر للجمعية الخليجية ... الملتقى الخامس عشر 2015 gulfdisability 0 الأحد 19-04-2015
البرنامج العلمي للملتقى - الملتقى الخامس ... الملتقى الخامس عشر 2015 gulfdisability 0 الأحد 19-04-2015
السيرة الذاتية للمتحدثين- الملتقى الخامس ... الملتقى الخامس عشر 2015 gulfdisability 0 الأحد 19-04-2015
ملخصات أوراق العمل والبحوث2 - الملتقى ... الملتقى الخامس عشر 2015 gulfdisability 0 الأحد 19-04-2015
ورش العمل - الملتقى الخامس عشر للجمعية ... الملتقى الخامس عشر 2015 gulfdisability 0 الأحد 19-04-2015


محرك البحث


بحث متقدم
المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :2
عدد الزيارات : 5232822
عدد الزيارات اليوم : 357