اخر ألاخبار    الجمعية الخليجية للإعاقة تدعوكم لملتقها السنوي ٢٠٢١م       توصيات الملتقى العلمي التاسع عشر ( رياضة ذوي الاعاقة .. تحد وطموح )       اعضاء مجلس الادارة للسنتين 2019 - 2021 للجمعية الخليجية للاعاقة       خالد بن حمد ينيب وزير العمل لافتتاح الملتقى العلمي التاسع عشر لذوي العزيمة       الموقع الخاص للملتقى التاسع عشر       الدعوة لانعقاد الجمعية العمومية رقم 10 لسنة 2019م       الدعوة للملتقى التاسع عشر للجمعية الخليجية للاعاقة       كل عام وانتم بخير       الدورة الخاصة بأعداد إعلاميين في مجال ذوي الإعاقة       ملتقى بصلالة يستعرض مهارات التواصل الإعلامي مع ذوي الإعاقة البصرية والسمعية    
ملخصات أوراق العمل والبحوث2 - الملتقى الخامس عشر للجمعية الخليجية للإعاقة
  • اتجاهات أولياء الأمور نحو الخدمات      المقدمة لأبنائهم المعاقين ذهنياً بمراكز ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة      الدوحة

بخيتة بنت محمد النعيمي

دبلوم بالتربية وعلم النفس

   يتناول هذا البحث تطبيق دراسة ميدانية بعنوان اتجاهات أولياء الأمور نحو الخدمات المقدمة لابنائهم المعاقين ذهنياً بمراكز ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة الدوحة..

 و تهدف هذه الدراسة للتعرف على السمة العامة لهذه الاتجاهات بغرض الوقوف على مدى جودة هذه الخدمات من وجهة نظر أولياء الأمور باعتبارهم الشريحة المستفيدة من هذه الخدمات و التي تُعنى بمخرجاتها لأبنائهم، و تقييم مدى التقدم و التطور أو التراجع الذي يلتمسه ولي الأمر في حالة ابنه بالفترة التي يمضيها داخل هذه المراكز التي تُعنى بذوي الاحتياجات الخاصة .

و تتضمن تلك الاتجاهات، الاتجاهات نحو البيئة و البرامج المقدمة و التواصل الاسري الاجتماعي و ايضاً اتجاهاتهم نحو الهيئة التدريسية و العاملين  و الاتجاهات نحو التكلفةالمادية للالتحاق بهذهالمراكز، وذلك بغرض الوصول و التحقق من الفرض الرئيس لهذا البحث وهو :-

- ان اتجاهات أولياء الأمور نحو الخدمات المقدمة لأبنائهم المعاقين ذهنياً بمراكز ذوي الاحتياجات، الخاصة تتسم بالسلبية.

و قد اختير المنهج الوصفي كمنهج للدراسة و يتكون مجتمع الدراسة من أولياء أمور ذوي الإعاقة الذهنية والمسجلين بمراكز ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة الدوحة و ذلك عن طريق اختيار عينة عشوائية منهم.

و سوف تطبق الباحثة مقياس اتجاهات أولياء الأمور نحو الخدمات المقدمة لابنائهم المعاقين ذهنياً بمراكز ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة الدوحة و الذي قامت بإعداده الباحثة و الذي يعتبر الاداة الرئيسية لهذه الدراسة.

على أن يتم إجراء المعالجات الإحصائية بعد تطبيق المقياس للخروج بالنتائج و التوصيات و المقترحات لهذه الدراسة.

 

  • جودة الرعايه في تحسين حياة ذوي      الإعاقه

عايده عمر عيسى حسن الشيراوي

رئيس قسم الإرشاد الأسري بإدارة الخدمات النفسيه والدعم الأسري بمركز الشفلح

نشر ثقافة الإعاقة في المجتمع وذلك عن طريق التعريف بالقدرات والإمكانيات الحقيقية للأفراد ذوي الإعاقه وطرق التعامل معهم وحقوقهم وواجباتهم وبالتالي تغيير أية اتجاهات سلبية لدى أفراد المجتمع.

وتقديم خدمات الرعاية الإرشادية النفسية الفردية والجماعية الموجهة للطلاب وذويهم، وتقديم الدعم والمساندة لاسر الطلاب ذوي الاعاقة من خلال برامج وأنشطه هادفه .

 

  • المعايير العالمية لجودة الخدمات      التربوية المقدمة لذوي الإعاقة السمعية: دراسة تقييمة من وجهة نظر التربويين      والطلبة بسلطنة عمان

د. سعيد بن سليمان الظفري

 مدير مركز الارشاد الطلابي

هدفت الدراسة إلى تقييم مدى توفر المعايير العالمية المتصلة بجودة الخدمات التربوية المقدمة لذوي الإعاقة السمعية في سلطنة عمان، من وجهة نظر الطلبة ذوي الإعاقة السمعية والتربويين المقدمين للخدمات، حيث تمت مراجعة المعايير الخاصة ببعض المنظمات العالمية مثل (NCATE)، و (INTASC)، وبناء على هذه المعايير تم تصميم مقياسين لتقييم جودة الخدمات التربوية أحدهما للتربويين (45 عبارة، ألفا لكرونباخ = 0.95)، والثاني للطلبة (34 عبارة، ألفا لكرونباخ = 0.72)، وقد تكونت العينة من 60 من التربويين و(60) من الطلبة، وقد تم تطبيق مقياس الطلبة باستخدام لغة الإشارة، وأشارت النتائج إلى تباين مستويات جودة الخدمات المقدمة لذوي الاعاقة السمعية عند مقارنتها بالمعايير العالمية، فبحسب وجهة نظر المعلمين والإداريين، فإن مستوى جودة الخدمات كان متوسطا (م = 3.12، ع = 0.62، غير دال)، وحققت الخدمات المرتبطة بالإيماءات الطبيعية أعلى مستوى جودة (م = 4.26، ع = 1.00، مستوى دلالة أقل عن 0.001)، بينما كانت الخدمات المرتبطة بالعازل الصوتي للصفوف هي أقل جودة (م = 1.17، ع = 0.55، مستوى دلالة أقل عن 0.001)، في حين كان مستوى الجودة لمختلف الخدمات منخفضا من وجهة نظر الطلبة (م = 1.87، ع = 0.21، مستوى دلالة أقل عن 0.001)، وبتحليل متوسطات كل خدمة، فقد حققت الخدمات المرتبطة بسلوك المعلم بالصف أعلى مستوى جودة (م = 2.50، ع = 0.56، مستوى دلالة أقل عن 0.001)، بينما كانت الخدمات المرتبطة بجهاز الذبذبات هي أقل جودة (م = 1.07، ع = 0.25، مستوى دلالة أقل عن 0.001)، وسوف تتم مناقشة النتائج مع عرض التطبيقات العملية بما يخدم فئة ذوي الإعاقة السمعية ويرفع من مستوى جودة الخدمات المقدمة لهم.

الكلمات المفتاحية: الإعاقة السمعية، جودة الخدمات التعليمية، المعايير الدولية

 

 

  • جودة الرعاية النفسية المقدمة للأشخاص      ذوي الإعاقة - دولة الإمارات العربية المتحدة

الأستاذة / فاطمة محمد علي سجواني

 اختصاصية نفسية – عضو مجلس إدارة جمعية أهالي ذوي ألإعاقة

تتميز دولة الإمارات العربية المتحدة بإهتمامها الحضاري والإنساني بالأشخاص من ذوي الإعاقة المواطنين والمقيمين على أرض الوطن وبدون تمييز، بتدابير رسمية تكفل حقوق المعاقين في جميع المجالات الصحية والإجتماعية والتعليمية والتأهيلية ، ودعم وتطوير كامل الخدمات التي تشمل كافة مراحل حياتهم ليتمتع الشخص من ذوي الإعاقة كغيره من الأشخاص غير المعاقين بفرص الحياة الكريمة

 لذا جاءت ورقة العمل هذا ، لكي توضح مدى اهميتة جودة الرعاية النفسية المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة في الامارات.

أهداف الورقة : -

  1. التعرف على مفاهيم الجودة في الخدمات النفسية المقدمة لذوي      الاعاقة .
  2. توضيح أهمية الخدمات النفسية المقدمة لذوي الاعاقة .
  3. التعرف على ابرز المبادرات التى تقدم من اجل الدعم الرعاية      النفسية لذوي الاعاقة
  4. تحديد وسائل الدعم النفسي والمعنوي للأسر لذوي الاعاقة ، في تخطي      الضغوطات التي تواجهها .
  5. اقتراحات لبرامج عملية لتحسين نوعية الحياة لبعض الافرد ذوي      الاعاقة

محاور الورقة :

  1. تعريف مفاهيم الجودة في الخدمات النفسية المقدمة لذوي الاعاقة.
  2. توضيح أهمية الخدمات النفسية المقدمة لذوي الاعاقة .
  3. ابرز المبادرات التى تقدم من أجل دعم الرعاية النفسية لذوي      الاعاقة في الامارات .

أ - مبادرة متاحف الشارقة.

  • مبادرة جمعية أهالي ذوي الاعاقة.
  • مبادرة  وزارة الصحة في تقديم الخدمات العيادات النفسية في      علاج المعاقين بالإمارات
  1. التوصيات

الخاتمة :-

إن مجتمعنا المحلي في دولة الإمارات يتقدم بخطوات جيدة من حيث دعم الأشخاص من ذوي الإعاقة وأسرهم ومساندتهم من خلال الخدمات المختلفة التى تقدمها المؤسسات المجتمعية المحلية والخارجية للوصول إلى النتائج ايجابية التى تسعى الدولة االى تحقيقها ، حيث يعيش الأشخاص من ذوي الإعاقة بكامل إستقلاليتهم المجتمعية" ويدمج بالشكل الصحيح وبأسس جدية وفاعلة وفي بيئة متوازنة حيث لا يتعرض إلى الإهمال أو إلى مشاكل نفسية وإجتماعية تؤثر عليه سلبيا....

 

  • جودة الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة      البصرية في جامعة السلطان قابوس من وجهة نظر متلقي الخدمة

مروة بنت ناصر الراجحية

مساعد باحث، مركز الإرشاد الطلابي، جامعة السلطان قابوس

نظرا إلى التوجهات الحديثة والمتسارعة في كافة الدول للعناية بذوي الإعاقة وتوفير الخدمات التي تضمن حقوقهم كغيرهم من المواطنين داخل الدولة، جاء هذا البحث لتقييم مدى جودة الخدمات المقدمة للطلبة من ذوي الإعاقة البصرية في جامعة السلطان قابوس من وجهة نظر متلقي الخدمة. وقد اشتملت العينة على 20 طالب وطالبة (40.9% ذكور) من ذوي الإعاقة البصرية. وقد استخدم الباحثان إستبانة "جودة الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة البصرية" والتي تحتوي على بعدين: الخدمات التعليمية (11 عبارة) والخدمات العامة (13 عبارة) لجمع البيانات. كما اشتملت الإستبانة على سؤالين مفتوحين من أجل معرفة رأي الطلبة في الخدمات التي يرغبون بتوفرها بالإضافة إلى مقترحاتهم في تطوير الخدمات المتوفرة حاليا.  وقد أوضحت النتائج أن المستوى العام لجودة الخدمات كان مرتفعا (الخدمات التعليمية م=3.5 ، الخدمات العامة م=3.7). بالإضافة إلى ذلك، أوضحت الدراسة أن أعلى خدمة تعليمية جودة كانت "جهاز برايل سنس (Braille Sense)" (م=4.63). بينما أقلهن جودة كانت "طابعة برايل" (م=1.83). وبالنسبة للخدمات العامة فإن أعلى الخدمات جودة كانت "خدمة الإرشاد النفسي" (م=4.56)، وأقلهن جودة كانت " السكن الداخلي" (م=2.84). وقد أوضح المستجيبون أن هناك بعض الخدمات التي تنقصهم داخل الجامعة ويرغبون بتوفرها مثل: توفير المادة العلمية مطبوعة بلغة برايل في الوقت المناسب، توفير طابعة برايل بجودة أعلى، وتوفير مصادر ورقية وإلكترونية مناسبة في مكتبة الجامعة. كما قدم الطلاب مقترحاتهم لتطوير جودة الخدمات مثل: إشراك ذوي الإعاقة البصرية في وضع الخطط والقرارات الخاصة بهذه الفئة في الجامعة، و تخصيص ميزانية مالية خاصة فقط بفئة ذوي الإعاقة عامة في الجامعة.

 

  • الرعاية النفسية الاجتماعية ودورها في      تحسين جودة حياة الأشخاص ذوي الاعاقة السمعية

مصطفى محمد محمد إبراهيم

مرشد أكاديمي - مجمع التربية السمعية - دولة قطر

تحاول ورقة العمل الحالية تقديم تصور عن مفهوم جودة الحياة وأهميته بالنسبة للأشخاص ذوي الاعاقة السمعية وبيان مدى مساهمة  كل من الرعاية النفسية والرعاية الاجتماعية في تحقيق جودة الحياة لهؤلاء الأشخاص ، وتأسيسا على ذلك سوف تتناول ورقة العمل المحاور التالية :

** مقدمة

** محور الرعاية النفسية ويشمل :

- تعريف الرعاية النفسية

- أبعاد ومكونات الرعاية النفسية للأشخاص ذوي الاعاقة السمعية

- دور الأسرة في تحقيق الرعاية النفسية لذوي الاعاقة السمعية (الأم – الأب – الأخوة )

** محور الرعاية الاجتماعية ويشمل :

- مفهوم الرعاية الاجتماعية

- مجالات الرعاية الاجتماعية

- خصائص الرعاية الاجتماعية

- وظائف الرعاية الاجتماعية:

- الرعاية الاجتماعية لذوي الاعاقة السمعية :

-أهداف الرعاية الاجتماعية : ـ

** محور الأشخاص ذوي الاعاقة السمعية ويشمل :

- تعريف الاعاقة السمعية

- الخصائص السيكولوجية لذوي الاعاقة السمعية

- أبرز الخصائص الاجتماعية والنفسية لذوي الاعاقة السمعية

- العوامل المؤثرة على الخصائص النفسية السلوكية لذوي الاعاقة السمعية

- احتياجات المعوقين سمعيا

** محور جودة الحياة ويشمل :

- تعريف جودة الحياة.

- أبعاد مفهوم جودة الحياة.

- تأثير الاعاقة على جودة الحياة الفردية والأسرية

- مقومات جودة الحياة .
- جودة الحياة لدى الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية

- دور المدرسة  في تحقيق جودة الحياة لذوي الاعاقة السمعية

** المراجع

 

  • أثر الترفيه في حياة ذوي الإحتياجات      الخاصة وتجربة دولة الإمارات العربية المتحدة

صالحة سعيد ثاني جمعه خوان

ماجستير التربية الخاصة

إن من أهم مؤشرات حضارة الأمم وارتقائها يتمثل في مدى عنايتها بتربية الأجيال بمختلف فئاتها ،ولأن الإنسان أغلى ما نملك فلا بد النظر في توفير الحياة الكريمة لكل فرد يقطن على وجه المعمورة دون إيجاد أي فروق بينهم، سواء كان طفلاً أم مسنَاً، سواء كان سليماً أم يعاني من أي نوع من الإعاقات فلا تفرقة بين إحداهم والآخر.

ههدفت هذه الورقة إلى معرفة ما هي أهمية الترفيه لذوي الإحتياجات الخاصة، ومدى ارتباط ذلك بحياة المعاق سواء كان من الناحية الاجتماعية، النفسية، أو في كثير من الأحيان من الناحية العلاجية. كذلك لا بد من عرض تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في عملية الترفيه عن المعاق لديها.

كما تنطلق الأهمية من أن شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة من أهم شرائح المجتمع التي يجب النظر فيها والاهتمام برعايتها. وتكمن أهمية هذه الورقة في إلقاء الضوء على أهمية الترفيه في نواحي الحياة المختلفة للشخص المعاق، ومن ثم ذِكر إيجابيات الترفيه على حياته وفوائدها التي تعود على الأسرة والمجتمع بأكمله.

تكونت عينة الدراسه من  وأولياء أمور المعاقين و الموظفين العاملين في مؤسسات رعاية ذوي الإحتيجات الخاصة.

كما إرتكزت  هذه الورقة على المنهج الوصفي التحليلي لوصف الظاهرة المدروسة وتحقيق أهداف الورقة، وتعد أداة البحث هي الإستبانة.

من أهم النتائج التي توصل لها الباحث بناءً على المناقشة للورقة هي:

  1. وجود أثر إيجابي ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة الإحصائية (α=0.05) للترفيه بكل      أشكاله على حياة المعاق العامة.
  2. وجود أثر إيجابي دال إحصائياً عند مستوى الدلالة الإحصائية (α=0.05) للترفيه على      حياة الفرد المعاق الاجتماعية.
  3. وجود علاقة إيجابية ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة      الإحصائية (α=0.05)      بين الترفيه ونفسية المعاق.
  4. وجود علاقة إيجابية ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة      الإحصائية (α=0.05)      بين الترفيه وتطوير طرق علاج المُعاق.

كما أوصت  الباحثة بضرورة  توعية  الأسرة بأهمية الترفيه في رعاية حياة أبنائهم ليس من جانب الحياتي فقط، بل من الجانب النفسي والعلاجي والتخفيف عن أنفسهم الأعباء التي تواجههم، أيضا تتوسع الباحثة لتنطلق إلى خارج الأسرة وتوصي المجتمع والدولة الإماراتية ككل لتوفير سبل الأمان والرفاهية لأبنائها عموما ولذوي الإحتياجات خصوصا.

 

  • تحسين جودة الحياة للأشخاص ذوي      الإعاقة من خلال الأنشطة الترفهية – تجربة قطر

د. بتول خليفه

 

 

  • "جودة      البيئة التعليمية لشديدي الإعاقة ضوء بعض الخبرات العالمية "

د/عائشة بنت خليفة بن علي الكيومي

مختصة في التعليم والتأهيل المهني لذوي الإعاقة

أهداف البحث :-

1- تعريف مفهومي البيئة التعليمية والأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة.

2- عرض أهم  مقومات جودة البيئة التعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة.

3- تحديد بعض تحديات جودة البيئة التعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة .

4- عرض نموذج من خبرات عالمية في جودة البيئة التعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة.

5- عرض تصور مقترح لتجويد البيئة التعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة.

مشكلة البحث :-

          إن جودة حياة الإنسان بأي دولة تقوم على مقياس ما تحقق له من متطلبات حياته الأساسية ، وهذه المتطلبات هي ليست نوع من الرفاهية ولكن هي حقوق تضمن الحياة الكريم للإنسان ، فتحقيق هذه المطالب يُعطي مؤشرا واضحا لرُقي الدولة ؛ حيث أنها نجحت في تكييف خدماتها لمواطنيها رُغم تباين قدراتهم الحسية والجسدية والعقلية والصحية . فمن هذا المنطلق تُقاس الأُمم بما تحققه من خدمات أساسية رغم تباين قدرات البشر ولا تترك الأمر مرتبط بمتى ما توفرت الإمكانيات المادية والبشرية. ففي تقرير العبء العالمي للأمراض 190 مليون شخص يصنفون من ذوي الإعاقة الشديدة ، ويشير تقرير اليونسكو أن 90% من أطفال ذوي الإعاقة في الدول النامية غير ملتحقين بالتعليم فهناك العديد من ذوي الإعاقة الشديدة والأمراض المزمنة من هم في سن التعليم حرموا من حق التعليم جراء عدم جودة البيئة التعليمية تكييفها لهم وهذه الورقة تعرض كيفية تجويد البيئة التعليمية لأجل إيصال خدمة التعليم لذوي الإعاقة الشديدة والأمراض المزمنة  في ضوء بعض التجارب العالمية

مجريات البحث وأهم النتائج :-

سيتم تعريف مفهوم البيئة التعليمية والأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة وتحديد أبرز مقومات البيئة التعليمية وكذلك التحديات التي تواجه تجويد البيئة التعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة وسوف يتم عرض نموذجين من روسيا الاتحادية النموذج الأول حاصل على أفضل بيئة تعليمية حكومية لتعليم ذوي الإعاقة  في قارة أوروبا 2010م ويركز على رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة والنموذج الثاني أيضا من روسيا الاتحادية يبرز كيفية تجويد البيئة التعليمية لدمج ذوي الإحيتاجات الخاصة مع الأشخاص ذوي الإعاقة .

 

  • مدى ملائمة مباني المدارس المستقلة      بدولة قطر لذوي الإعاقة الحركية ( دراسة تقويمية في ضوء معايير الجودة )

وليد محمود محمد السيد

منسق الدعم التعليمي الإضافي بمدرسة خالد بن الوليد الإعدادية المستقلة

      يهدف البحث الحالي إلى الكشف عن درجة ملائمة مبنى مدرسـة خالـد بن الوليد الإعدادية المستقلـة ( كنموذج للمدارس المستقلة بدولة قطر ) للطلاب ذوى الإعاقة الحركية.

    وتحقيقاً لهدف البحث استخدم الباحث المنهج الوصفي ، ومن ثم تم الاعتماد في جمع المعلومات على الاستبانة والمقابلة غير المقننة ، وتكونت عينة الدراسة من (70) مبحوثاً من أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية بمدرسة خالد بن الوليد الإعدادية المستقلة ، و(3) مبحوثين من الطلاب ذوي الإعاقة الحركية المنضمين لبرنامج الدعم التعليمي الإضافي بالمدرسة.

وأظهرت النتائج أن درجـة ملائمة مبنى مدرسة خالد بن الوليد للطلاب ذوي الإعاقة الحركية متوسطة حيث يواجه ذوي الإعاقة الحركية داخل المدرسة بعض المشكلات الناتجة عن تصميم مبنى المدرسة مثل: عدم وجود موقف سيارات خاص بالمعوقين ، وصعوبة دخول الكرسي المتحرك من باب المدرسة الرئيسي، وصعوبة فتح أبواب المدرسة المختلفة مثل الباب الرئيسي للمدرسة وأبواب الصفوف الدراسية وأبواب معامل العلوم والحاسب الآلي ، وعدم وجود مساحات مناسبة للعب الطلاب ذوى الإعاقة الحركية داخل المدرسة ، وعدم وجود منحدرات طوارئ تمكن مستخدمي الكرسي المتحرك من النزول من الطابق الثانى إلى الطابق الأرضي ، كما أن أرفف الكتب بمكتبة المدرسة غالبا ما تكون بعيدة عن متناول أيدي الطلاب ذوي الإعاقة الحركية ، كذلك لايوجد منحدر يسمح للطلاب ذوي الإعاقة الحركية بالصعود والنزول من مسرح المدرسة ، يضاف إلى ذلك عدم وجود منحدر عند باب المقصف يسمح بدخول وخروج مستخدمي الكرسي المتحرك.

 وفي ضوء هذه النتائج خرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات تمثلت في ضرورة عمل موقف سيارات خاص بذوي الإعاقة بقرب مدخل المدرسة ، واستخدام أبواب أوتوماتيكية الفتح كبديل عن الأبواب التقليدية في المدرسة ، وتخصيص مساحات مناسبة للعب الطلاب ذوى الإعاقة الحركية داخل المدرسة ، وعمل منحدرات طوارئ تمكن مستخدمي الكرسي المتحرك من النزول من الطابق الثانى إلى الطابق الأرضي فى حالات الطوارئ ، وعمل منحدر عند باب المقصف يسمح بدخول وخروج مستخدمي الكرسي المتحرك ، بالإضافة إلى عمل منحدر عند مسرح المدرسة يسمح بصعود ونزول مستخدمي الكرسي المتحرك ، ضرورة توفير ترتيبات وتسهيلات تمكن مستخدمي الكرسي المتحرك من الحصول على الكتب بسهولة بمكتبة المدرسة تتمثل في توسيع الممرات داخل المكتبة بحيث تسمح بمرور مستخدمي الكرسي المتحرك ، واستخدام أرفف كتب في متناول مستخدمي الكرسي المتحرك.

 

  • الجودة في الأداء وتقليل الهدر في      الأموال لمواجهة صعوبات التعلم

محمد يوسف القطامي

رئيس الجمعية الكويتية للدسلكسيا

     إن خطورة الهدر الحاصل بسبب صعوبات التعلم أكبر من أن يستطيع أحدنا منفرداً الوقوف في وجهها، حتى لو كانت الجهة المتصدية لها وزارة أو مؤسسة بإمكاناتها، فموضوع صعوبات التعلم عامة، والعسر القرائي (الدسلكسيا) خاصة، موضوع يحتاج إلى متخصصين في مجالات مختلفة، ولكن التعاون ما بين قطاعات المجتمع المختلفة في مجال التنمية البشرية يمنحنا هذه القدرة على إنقاذ أبنائنا وبناتنا الذين هم كوادر الرقي والتطور في بلادنا، من تبعات هذه الإصابة التي تعصف بعدد كبير، بل هائل منهم.

     ولا نعني بخطورة الهدر في اقتصاد البلاد ما يحصل في وزارة التربية والتعليم فقط، بل إن هذه الخسائر تحدث بوجوه متعددة ومتكررة وبأشكال مختلفة، يتحملها المجتمع عبر ضعف التنمية البشرية، وازدياد البطالة بين الشباب، وارتفاع معدلات الجريمة، وأشكال الرسوب والتسرب، والأمية، وانتشار الجهل والمفاهيم السلبية في المجتمع، وزيادة مشكلات الانحراف السلوكي والاجتماعي والأخلاقي، وغير ذلك كثير، بل إن أجيال المستقبل تتحمل أضرار ذلك أيضاً، وكل هذا بسبب تبعات عدم معالجة مشكلة صعوبات التعلم معالجة حقيقية قائمة على المفاهيم العلمية الصحيحة، والنتائج الحقيقية لجودة التعليم، وعدم الأخذ بنتائج الأبحاث التطبيقية الميدانية في تشخيص وعلاج هؤلاء المعسرين قرائياً.

     ومن الدلائل المؤكدة على عدم مواكبة النظم التعليمية في كثير من بلدان العالم لحاجات التنمية وسوق العمل، هذا الهدر المتمثل في نفقات الدورات التدريبية والبرامج التأهيلية لإعداد الموظفين ليدخلوا سوق العمل، فالدول المتقدمة بادرت إلى ردم هذه الهوة ما بين التعليم المدرسي النظري وسوق العمل، فبدأت بتأهيل الطلاب في كافة المراحل المدرسية ليكونوا أفراداً منتجين فور تخرجهم من المدرسة، بتكليفهم بحصص عملية يمارسونها بأنفسهم ممارسة حقيقية، فالتخفيف من أعباء العلوم النظرية يخدم التنمية البشرية ويخدم مصلحة ذوي صعوبات التعلم أيضاً.

     إن التحليل الاقتصادي لهذا الهدر يقدر بمئات الملايين من الدولارات سنوياً، مما يشكل عبئاً على الخطط التنموية للدولة، وعلى الإصلاح الاقتصادي فيها، وإن إهمال مشكلة صعوبات التعلم من قبل المجتمع كفيلة بإنتاج أفراد غير قادرين لمد للإسهام في رقيه وتطوره، بل إن هؤلاء الأفراد ليصبحون عالة عليه مع توفر البيئة الاجتماعية والفكرية لممارساتهم، وإن أفضل ما يمكن أن يكونوا عليه، التزامهم بأعمال وظيفية بسيطة –نظراً لضعف مؤهلاتهم- تبقيهم تحت ضغط الحاجة والعوز طوال حياتهم.

     كما أن جودة المتخصصين والأخصائيين حجر الأساس في مواجهة صعوبات التعلم، وهذا راجع لكفاءات المتخصصين في كشف وعلاج تلك الحالات مع كثرة من نفترض فيهم القدرة على ذلك، وهذا يلزم النظر في المناهج التأهيلية للكفاءات المطلوبة.

 

 

بتاريخ: الأحد 19-04-2015 12:43 مساء  الزوار: 4580    التعليقات: 0

العناوين المشابهة
الموضوع القسم الكاتب الردود اخر مشاركة
الملتقى الخامس عشر للجمعية الخليجية ... الملتقى الخامس عشر 2015 gulfdisability 0 الأحد 19-04-2015
البرنامج العلمي للملتقى - الملتقى الخامس ... الملتقى الخامس عشر 2015 gulfdisability 0 الأحد 19-04-2015
السيرة الذاتية للمتحدثين- الملتقى الخامس ... الملتقى الخامس عشر 2015 gulfdisability 0 الأحد 19-04-2015
ملخصات أوراق العمل والبحوث - الملتقى ... الملتقى الخامس عشر 2015 gulfdisability 0 الأحد 19-04-2015
ورش العمل - الملتقى الخامس عشر للجمعية ... الملتقى الخامس عشر 2015 gulfdisability 0 الأحد 19-04-2015


محرك البحث


بحث متقدم
المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :3
عدد الزيارات : 5253820
عدد الزيارات اليوم : 246